web site hit counter The Social Atom: Why the Rich Get Richer, Cheaters Get Caught, and Your Neighbor Usually Looks Like You - Ebooks PDF Online
Hot Best Seller

The Social Atom: Why the Rich Get Richer, Cheaters Get Caught, and Your Neighbor Usually Looks Like You

Availability: Ready to download

The idiosyncrasies of human decision-making have confounded economists and social theorists for years. If each person makes choices for personal (and often irrational) reasons, how can people's choices be predicted by a single theory? How can any economic, social, or political theory be valid? The truth is, none of them really are. Mark Buchanan makes the fascinating argum The idiosyncrasies of human decision-making have confounded economists and social theorists for years. If each person makes choices for personal (and often irrational) reasons, how can people's choices be predicted by a single theory? How can any economic, social, or political theory be valid? The truth is, none of them really are. Mark Buchanan makes the fascinating argument that the science of physics is beginning to provide a new picture of the human or "social atom," and help us understand the surprising, and often predictable, patterns that emerge when they get together. Look at patterns, not people, Buchanan argues, and rules emerge that can explain how movements form, how interest groups operate, and even why ethnic hatred persists. Using similar observations, social physicists can predict whether neighborhoods will integrate, whether stock markets will crash, and whether crime waves will continue or abate. Brimming with mind games and provocative experiments, The Social Atom is an incisive, accessible, and comprehensive argument for a whole new way to look at human social behavior. REVIEWS: "...offer fascinating ways to approach worldly problems." - USA Today Click here to see the full review from USA Today "beguiling behavorial study...he's on to something big."-Bloomberg News "Likely the Blink or Freakonomics of 2007, theoretical physicist Buchanan's new book explains how we replicate the behavior of people we admire, and stick close to people with shared fundamental bonds such as ethnic heritage."-Time Out Chicago "Everything we think about why we do what we do is wrong because we can't help but think and act like individuals, understanding the world around us with anecdote and simple stories. But as Mark Buchanan brilliantly demonstrates with examples from the world all around us, there's a bigger force at work that explains the world far better. Surprisingly, th


Compare

The idiosyncrasies of human decision-making have confounded economists and social theorists for years. If each person makes choices for personal (and often irrational) reasons, how can people's choices be predicted by a single theory? How can any economic, social, or political theory be valid? The truth is, none of them really are. Mark Buchanan makes the fascinating argum The idiosyncrasies of human decision-making have confounded economists and social theorists for years. If each person makes choices for personal (and often irrational) reasons, how can people's choices be predicted by a single theory? How can any economic, social, or political theory be valid? The truth is, none of them really are. Mark Buchanan makes the fascinating argument that the science of physics is beginning to provide a new picture of the human or "social atom," and help us understand the surprising, and often predictable, patterns that emerge when they get together. Look at patterns, not people, Buchanan argues, and rules emerge that can explain how movements form, how interest groups operate, and even why ethnic hatred persists. Using similar observations, social physicists can predict whether neighborhoods will integrate, whether stock markets will crash, and whether crime waves will continue or abate. Brimming with mind games and provocative experiments, The Social Atom is an incisive, accessible, and comprehensive argument for a whole new way to look at human social behavior. REVIEWS: "...offer fascinating ways to approach worldly problems." - USA Today Click here to see the full review from USA Today "beguiling behavorial study...he's on to something big."-Bloomberg News "Likely the Blink or Freakonomics of 2007, theoretical physicist Buchanan's new book explains how we replicate the behavior of people we admire, and stick close to people with shared fundamental bonds such as ethnic heritage."-Time Out Chicago "Everything we think about why we do what we do is wrong because we can't help but think and act like individuals, understanding the world around us with anecdote and simple stories. But as Mark Buchanan brilliantly demonstrates with examples from the world all around us, there's a bigger force at work that explains the world far better. Surprisingly, th

30 review for The Social Atom: Why the Rich Get Richer, Cheaters Get Caught, and Your Neighbor Usually Looks Like You

  1. 4 out of 5

    أحمد

    ربما للمرة الأولى يغريني كتاب بتسجيل تعليقي بالفيديو بدلًا من الكتابة هنا https://youtu.be/h_OvNjgt0Gw ربما للمرة الأولى يغريني كتاب بتسجيل تعليقي بالفيديو بدلًا من الكتابة هنا https://youtu.be/h_OvNjgt0Gw

  2. 4 out of 5

    محمد إلهامي

    لو كنت غربيا لكنت اعتبرت هذا الكتاب عظيما.. هذا عرض ونقد للكتاب نشرته على مدونتي: http://melhamy.blogspot.com/2011/05/b... لو كنت غربيا لكنت اعتبرت هذا الكتاب عظيما.. هذا عرض ونقد للكتاب نشرته على مدونتي: http://melhamy.blogspot.com/2011/05/b...

  3. 4 out of 5

    Marawan Awad

    استفتاحة تحفة للسنة ... الكتاب ده ملوش حل ... الكاتب عالم فيزيائي يكتب في علم الاجتماع بمنظور الفيزياء! الذرة الاجتماعية .... مزيج جميل بين علم الفيزياء البحت و التطبيقي و علم الاجتماعي ... ربما ليست أول تجربة للاسقاط و المشابهة بين علم الاجتماع و العلوم التطبيقية .... لكن سبقه للفكرة ديفيد هيوم الفيلسوف و ايضا سبينوزا في الاحياء و نظرية التطور بمنظورها الشمولي و كذلك جان جاك روسو عالم الاجتماع و الفيلسوف ... إلا أن الجديد هو ما توافر للكاتب (مارك بوكانان) من إحصاءات و تجارب و دراسات و الذي استطاع استفتاحة تحفة للسنة ... الكتاب ده ملوش حل ... الكاتب عالم فيزيائي يكتب في علم الاجتماع بمنظور الفيزياء! الذرة الاجتماعية .... مزيج جميل بين علم الفيزياء البحت و التطبيقي و علم الاجتماعي ... ربما ليست أول تجربة للاسقاط و المشابهة بين علم الاجتماع و العلوم التطبيقية .... لكن سبقه للفكرة ديفيد هيوم الفيلسوف و ايضا سبينوزا في الاحياء و نظرية التطور بمنظورها الشمولي و كذلك جان جاك روسو عالم الاجتماع و الفيلسوف ... إلا أن الجديد هو ما توافر للكاتب (مارك بوكانان) من إحصاءات و تجارب و دراسات و الذي استطاع من خلالها ان يصيغ فرضيته (إن صح التعبير) بشكل واضح و صعب الانكار ... فكرة الكتاب الاساسية هي انه يجب ان ينظر لسلوكات البشر الاجتماعية بمنظور فوقي و جمعي و لا ننزل إلى نظرة الفرد الشخصية و السيكولوجية .... كما انه لدراسة اسباب موج البحر ليس من المعقول ان تنظر لجزيئاء ماء البحر تحت الميكروسكوب .... لأنها لن تفسر أي شيء ! و بالتالي بدأ كتابه بتقرير انه علينا دراسة الأنماط و ليس الناس انفسهم ... وضح لي الكتاب الكثير من النشاطات السلوكية الجماعية التي تواجهنا في حياتنا المادية بشكل جميل جدا و عملي تطبيقي ... بعيدا على المنظور النمطي التقليدي النظري لعلم الاجتماع ... و يدعي الكتاب انه يجاوب على أسإلة من قبيل: لماذا تزدحم بعض المقاهي بالزبائن زمنا ما ثم تبدو خالية منهم في أوقات أخرى؟ ما الذي يؤدي بكتاب ما لكي يكون اكثر المبيعات في فترة معينة؟ ما الدوافع التي تؤدي إلى تفجر الصراع و العنف العنصري؟ و لماذا تذبذب الأسواق المالية؟ و لماذا يزداد الأثرياء ثراء و الفقراء فقرا؟ (العنوان الثاناوي للكتاب) و حقيقة كان موفقا إلى كبير ... وكنت سأضع النجمة الخامسة... لولا اني انتهيت من الكتاب و وجدت انه في الحقيقة لم يجب (كعادة علماء الطبيعة) على (لماذا) تحدث هذه الأمور !! ولكن جاوب و وضح (كيف) تحدث بطريقة وصفية تحتاج إلى المزيد من الفلسفة ... و مع ذلك استفدت من هذا الكتاب جدااا ... مليء بالتجارب و الدراسات الاحصائية و الافتراضات الجدلية ... أنصح به لكل من يدرس العلوم التطبيقية و العلوم الاجتماعية الانسانية ... فهذا الكتاب مثال عظيم على تكامل العلوم ... و سأترك الأمثلة لك عند قراءتك الكتاب ...

  4. 5 out of 5

    ccccurt Heimbuck

    This book is similar to a lot of other pop science/psychology etc books that I've been reading lately. It's probably not as good, but I like the ways that it's different. The author is a physicist who tries to convince the reader that scientific theories can apply to the social sciences. He does a pretty good job of laying out his case. He's convinced me that what matters aren't people but patterns. We can each of us have free will and make our own decisions, but when we put those decisions toge This book is similar to a lot of other pop science/psychology etc books that I've been reading lately. It's probably not as good, but I like the ways that it's different. The author is a physicist who tries to convince the reader that scientific theories can apply to the social sciences. He does a pretty good job of laying out his case. He's convinced me that what matters aren't people but patterns. We can each of us have free will and make our own decisions, but when we put those decisions together, we shouldn't be surprised that familiar patterns emerge. Looking for these patterns can help us better understand a lot about human beings, the decisions we make, and the groups we inhabit. We are, after all, matter, just like everything else. What makes us different is what makes everything else in the world different--how we're put together. Though I don't know if the author intended it, this book is a wonderful paean to a scientific view of the world, even that little corner of it that we humans claim.

  5. 5 out of 5

    Hajar Alobaid

    يقع كتاب الذرّة الاجتماعية في تسعة فصول كما يلي : 1) ليكن موضوع تفكيرك الأنماط لا الناس 2) المسألة الإنسانيّة 3) غرائزنا المفكرة 4) الذرة المتكيّفة 5) الذرّة المقلّدة 6) الذرة التعاونيّة 7) معاً .. و متفرّقون 8) مؤامرات و أرقام 9) إلى الأمام.. نحو الماضي كتاب الذرّة الاجتماعيّة هو محاولة للنظر إلى سلوك الأفراد, لا كأفراد و إنما الأهم هو التعرّف على نوع التبادليّة و أنماطها و توجهاتها العامة في ظروف معيّنة . شأن ذلك شأن الذرّات حين تلتقي فيحدث بينهما تفاعل و رد فعل و تنظيم ذاتي معيّن. و كما تؤدي الجاذب يقع كتاب الذرّة الاجتماعية في تسعة فصول كما يلي : 1) ليكن موضوع تفكيرك الأنماط لا الناس 2) المسألة الإنسانيّة 3) غرائزنا المفكرة 4) الذرة المتكيّفة 5) الذرّة المقلّدة 6) الذرة التعاونيّة 7) معاً .. و متفرّقون 8) مؤامرات و أرقام 9) إلى الأمام.. نحو الماضي كتاب الذرّة الاجتماعيّة هو محاولة للنظر إلى سلوك الأفراد, لا كأفراد و إنما الأهم هو التعرّف على نوع التبادليّة و أنماطها و توجهاتها العامة في ظروف معيّنة . شأن ذلك شأن الذرّات حين تلتقي فيحدث بينهما تفاعل و رد فعل و تنظيم ذاتي معيّن. و كما تؤدي الجاذبيّة بين الذرّات إلى جوامد متماسكة . تغدو التبادليّة بين الأفراد و الجماعات أداة للتعاون و التماسك في الكيان المجتمعي. و هي حصيلة التفاعل و الآثار الراجعة بين الذرات الاجتماعيّة و ما يتطلّبه التوازن بين الحقوق و الواجبات كضرورة لضمان ذلك التوازن أو تعديله. ينظر الكتاب في رؤية الناس كذرّات في مادّة اجتماعيّةو يؤكّد أنه بذلك سيُتيح تفسير كثير من الأنماط التي تنبعث مرة تلو أخرى في جميع المجتمعات الإنسانيّة. و يتمثّل هذا في نشوء الطبقات الاجتماعيّة و التدفّق الجائر الذي يتّسم به حلول الثروة في أيدي القلّة .

  6. 4 out of 5

    Ramy

    فوق كل ذى علم عليم من الكتب اللى قريتها بمنتهى البطء بل اعدت قراءة فقرات لانى لم افهمها من المرة الاولى حسيت انى قاعد ف حضرة دكتور جامعة جليل فى محاضرة مسلية عن علم اول مرة اتعرف عليه هل يمكن التكهن او التنبؤ بسلوك البشر مقدما ؟ تكهن او تنبؤ لا و انما تستطيع مقدما حساب احتمالات حدوث حدث ما ملك كتابة يمين شمال كرة حمرة ام كرة بيضا دا بالنسبة ل فرد طب بالنسبة ل جماعة او مجتمع..هل يمكن التنبؤ بسلوكهم ؟ سلام او عنف ؟ نشاط اقتصادى او ركود ؟ هنا ظهر علم الاقتصاد و رياضيات علم الاقتصاد لم يعد مجرد مادة ادبية فوق كل ذى علم عليم من الكتب اللى قريتها بمنتهى البطء بل اعدت قراءة فقرات لانى لم افهمها من المرة الاولى حسيت انى قاعد ف حضرة دكتور جامعة جليل فى محاضرة مسلية عن علم اول مرة اتعرف عليه هل يمكن التكهن او التنبؤ بسلوك البشر مقدما ؟ تكهن او تنبؤ لا و انما تستطيع مقدما حساب احتمالات حدوث حدث ما ملك كتابة يمين شمال كرة حمرة ام كرة بيضا دا بالنسبة ل فرد طب بالنسبة ل جماعة او مجتمع..هل يمكن التنبؤ بسلوكهم ؟ سلام او عنف ؟ نشاط اقتصادى او ركود ؟ هنا ظهر علم الاقتصاد و رياضيات علم الاقتصاد لم يعد مجرد مادة ادبية و انما تحول ل علم ذو معادلات و كمبيوترات تخيل حال ناس من عقود لما قيل لهم ان العلم ممكن مستقبلا يعرف نوع الجنين ؟ اكيد قالو كذب هراء كفر سفسطة و يمكن احدهم استغفر الله العظيم من جملة الكفر التى نطق بها محدثه دلوقتى انفسهم هولاء المتدينين يستخدموا تلك القدرة العلمية عادى لمعرفة نوع جنينهم قبل ان يصل للدنيا فلما تستبعد شىء اخر جديد يخبرك العلم انه يستطيع التنبؤ به هو الاخر لا تتسرع ف النطق او الحكم فقد تستخدم ذلك الشىء لاحقا رغم حكمك قبل ذلك ب سنوات ب كفريته اعجبتنى جدا جملة الوزير الاميركى اللى قال " منذ زمن و العامة منقسمون فريقين :فريق يعتقد بقدرة العلم على فعل اى شىء و فريق يخشى قدرة العلم على فعل ذلك فعلا انا من الفريق اللى يؤمن بقدرة العلم على فعل اى شىء ان لم يكن الان فلاحقا باختصار الكتاب بيقر على قدرة العلم على استبيان او استنباء - حلو كدا ؟ - تصرفات البشر ك جماعة مقدما فى موقف ما اى نعم احيانا عاطفية البشر تفسد نتائج التجربة او تجعل النتائج غير متسقة مع النتائج المتوقعة مسبقا و لكن ف الاغلب تكون النتائج متسقة مع السلوك المتوقع هل ذلك يعننى اننا الالات ؟ لا ..ملائكة عاطفيين ؟ برضه لا ..... اندهش من العقلية المتدينة التى ترفض نظرية ما بحجة انها كفر لاحقا تصير تلك النظرية سبب لتقدم العقلية الغربية عنها ف العلم و الاقتصاد و الحياة و الحرب..... ليصح فينا قول ابن رشد ان المغلوب دائما مولع بتقليد الغالب ....لماذا ؟ لماذا لا نقلدهم لننتصر مثلهم او عليهم لماذا لا نضطر للتقليد الا بعد الانهزام ؟ مليون مرة ثبتت منهم 900 الف مرة منطقية و صحة العلم و 100 مرة خطائه و ما المشكلة الا هو نتيجة بشرية العلم نفسه ؟ معروف ان الطائرات تقع و مع ذلك نركبها لماذا ؟ لان احتمالية وصولها سالمة اكبر من احتمالية سقوطها فلماذا لا تصدق نظرية لها نتائج و احصاءات 90 % منهم صح و 10 % اه ليها نتائج غلط لم تتسق مع ما تفترضه النظرية بسبب بشريتنا و لا معقولية ردود افعالنا لكن لا يعنى ابدا عدم صحة النظرية اندهش ب الاكثر من شخص يقرا كتابا هو غير مؤهل ل قرائته ..نعم غير مؤهل كتاب بيتكلم عن نظرية مبنية على نظرية الالعاب game theory احد فروع علم الاقتصاد و الاحصاء لابد و ان يكون لديك القدر الادنى من الاحصاء و الاقتصاد بل و الرياضيات و الكمبيوتر اريحك ؟ لابد و ان تكون علمى مش ادبى تجربة محاكاة بالكمبيوتر ؟ اه تجربة محاكاة بالكمبيوتر و يحصل لها run الالاف المرات و فى كل مرة تخرج نتائج و بمراجعة احصاءات الالف مرة تجريب يمكن الجزم ب عمومية الاغلب و اعتباره نتيجة "مرة ف مشروع تخرجى عملت برنامج كان بيحسب نتايج معادلة ما ف 3 ابعاد كل مرة بدخل للمعادلة 3 متغيرات و تقوم تحسب الناتج و لانهم كانوا 1000 نقطة على بعد واحد يعنى 1000 x 1000 x 1000 نقطة و على جهازى المتواضع طلعت النتايج بعدها ب يوم من دوستى enter" لكن ..ان ترفض نظرية او تجربة لمجرد انها تلخلخ ايمانك العيب مش ف النظرية وانما ف عقلك واحد قال لو كنت غربى لكان اعجبنى الكتاب هو كونك عربى و ليس غربى ما يفرقك عن الغربى سوى لون و لغة و دين و ثقافة و عقل منطقى تماما كعقله لما تركت العقل المنطقى و احتكمت ب بقية تلك الاشياء التى ليس لها اى علاقة بالحكم على نظرية علمية ملخص الكتاب (view spoiler)[ الكتاب عبارة عن نظرية من عالم فيزياء يحاول ربط سلوك البشر ك الذرات فى التفاعلات الكيميائية .... من الاتحاد و الارتباط و حتى التاكل و التفاعل و يبدا المترجم بكلامه عن المؤلف بقوله ان البشر متوسطى القدرة على المنطق الاستنباطى و لكنهم فائقو القدرة على مقارنة الانماط patterns النماذج السابقة من اى شىء ..نتائج حالات ..مخرجات ..الخ ب الموقف الحالى تجربتان قام بها العالم شيلنج الاولى بوضع قطع بيضا و سودا على ما يشبه رقعة الشطرنج او السيجا و تحريكها وجد ان القطع البيضا ممالثلة للسكان البيض تتجمع سويا فى ما يشبه الجزيرة وسط القطع السوداء و فى التجربة الثانية قام بخلط القطع البيضا و السودا ف اول التجربة و بعد عدة خطوات وجد ان كلا من القطع يميل مرة اخرى للتجمع سويا فى جزر..الانماط تجربتان قام بها العالم شيلنج الاولى بوضع قطع بيضا و سودا على ما يشبه رقعة الشطرنج او السيجا و تحريكها وجد ان القطع البيضا ممالثلة للسكان البيض تتجمع سويا فى ما يشبه الجزيرة وسط القطع السوداء و فى التجربة الثانية قام بخلط القطع البيضا و السودا ف اول التجربة و بعد عدة خطوات وجد ان كلا من القطع يميل مرة اخرى للتجمع سويا فى جزر..الانماط تجربة شيلنج تقول ان العنصرية موجود بقصد او بدون قصد ..نطق(بضم النون) بيها او لم ينطق بها بزيادة القدرة على فهم الانماط الفيزيائية ...الحرارة الموائع الاضطرابات الهوائية و محاكاتها ب كمبيوترات جبارة امكن ايضا محاكاة التجمعات البشرية و هنا امكن الاجابة على اسئلة ماذا لو عن الفيزياء الاجتماعية ...ماذا لو افتقر اغلب المجتمع ؟ ما ذا لو صار كل الناس مهملين جشعين ؟ ماذا لو تحولت نسبة الفقراء للاغنياء 50 % 50 % لا 90 % الى 10 % ؟و الكثير من تلك الاسئلة امثلة اجتماعية غريبة: - الجنون المفاجىء لاهالى قرية صربية عام 1991 جعلهم يقتلون احبائهم فىا لقرية البوسنية المجاورة - مجازر الهوتو ل التوتسى - اصحاب قمصان البنية فى فترة حكم هتلر وض ربهم لكل من لا يقوم بعمل التحية - محاولة التعقيم الاجبارى ف السبعينات بواسطة حكومة انديرا غاندى ثم فشل المشروع الا ف اقليم كيرالا و الذى انضبط فيه المواليد لالا شىء الا انهم يعلمون النساء كيرلاا هو الاقليم الوحيد فى الهند بلا جهل - الازدحام المرورى الوهمى .. حينما يتباطىء سائق ما على الطريق ليتباطا كل من ورائه ظانين كلهم ان هناك ازدحام مرورى ما هى حالة معروفة لخبراء المرور اسمها الازدحام المرورى الوهمى -التجمع فى ميدان للتظاهر او فى حفلة فى الهواء الطلق تجد الناس يصنعون مسارات كالشوارع يضطر الناس لاحقا لاعتماداه كممرات ف تزداد قوة وا تساع النمط يحكم اختيارات الناس فارضا عليهم على ارجح الاحتمالات التصرف على نحو يزيد فاعلية النمط لما الاندهاش من حادثة ابو غريب و هى قد اثبتت فىا لسبعينات فى افورد على يد العالم زمباردو و بعض الطلبة ...حيث عمل محاكاة ل سجن السجانين و المسجونين من الطلبة المهذبين ليجد بعد قليل تحول فى شخصية السجانين من الطلبة و توحشهم...اتعملت فيلم ع فكرة الانماط الحجرية فى جزيرة بالقطب الجنوبى..لما لانندهش من الانماط الفيزيائية و الجيولوجية و نندهش من الانماط الاجتماعية ؟ :) feedback ألحشود -حينما يهبط سعر سهم فيبيع الناس بكثرة فيهبط سعره اثر - ممر اخضر فى متنزه يبدأ الناس فى المشى فيه فتأثر اثار اقدامهم فى لونه عشبه الاخضر و يخف فيظهر اكتر فيزداد سير الناس فيه -اندلاع اعمال الشغب و كيفية تفاقمها اعمال ديرك هبلنج و تأثره باسلوب شيلنج ..و محاكاته ل حركة سير مئات البشر و محاولتهم دائما الغير مقصود ل خلق ممر عبر الزحام - التنظيم الذاتى فى المجر ف الثمانينات قررت هيئة النقل العام تسيير عدة اتوبيسات على نفس الخط فى نفس سالاتجاه لمجابهة الزحام .. فلاقوا ان كل 3 اتوبيسات بيسييروا شبه متتاليين فيما يشه الموكب اغلب الركاب ف الاولى و الثانية نص نص و الثالثة فاضية .. لم يرجع الامر لغباء السائقين و انما بسبب التنظم التلقائى او الذاتى و من ثم امروا السائقين اذ ما وجدوا حافلة تقف فى نفس المحطة امامهم ان يتجاوزها حتى و ان لم يحملوا ركاب - التنظيم الذاتى فى المجر ف الثمانينات قررت هيئة النقل العام تسيير عدة اتوبيسات على نفس الخط فى نفس سالاتجاه لمجابهة الزحام .. فلاقوا ان كل 3 اتوبيسات بيسييروا شبه متتاليين فيما يشه الموكب اغلب الركاب ف الاولى و الثانية نص نص و الثالثة فاضية .. لم يرجع الامر لغباء السائقين و انما بسبب التنظم التلقائى او الذاتى و من ثم امروا السائقين اذ ما وجدوا حافلة تقف فى نفس المحطة امامهم ان يتجاوزها حتى و ان لم يحملوا ركاب - التنظيم الذاتى فى المجر ف الثمانينات قررت هيئة النقل العام تسيير عدة اتوبيسات على نفس الخط فى نفس سالاتجاه لمجابهة الزحام .. فلاقوا ان كل 3 اتوبيسات بيسييروا شبه متتاليين فيما يشه الموكب اغلب الركاب ف الاولى و الثانية نص نص و الثالثة فاضية .. لم يرجع الامر لغباء السائقين و انما بسبب التنظم التلقائى او الذاتى و من ثم امروا السائقين اذ ما وجدوا حافلة تقف فى نفس المحطة امامهم ان يتجاوزها حتى و ان لم يحملوا ركاب لاحظ هيبلنج انه عند حدوث دخان فى مسرح يخرج الناس مسرعين للخروج من باب الطوارىء مدة اجلائهم السريع من المسرح تكون اطول عما لو خرجوا ببطء متتاليين فى نظام ....!!و هو ما يسميه هيبلنج ب البطء السريع عندة حى نيويورك ستيرن يحكى عن مشروع تطوير نيويورك من حى اصبح يجتذب المجرمين و المخدرات و الجنس و القوادين الى سابق عهده كحى راقى نظيف منظم...فشل فى تنفيذ مشروعه ثم فجاءة و بدون تخطيط يتحول نيوورك تدريجا لما اراد ؟ فما السبب ؟ - ثم قفزة ل سيرة كوبرنيكوس و كيف جدعت انفه بالسيف ليضع ارنبة انف ذهبية و كيف مات لانه انحصر فى حفلة لدى شخص مهم و مات بعدها ب 10 ايام بسبب الزنقة :P عندة حى نيويورك ستيرن يحكى عن مشروع تطوير نيويورك من حى اصبح يجتذب المجرمين و المخدرات و الجنس و القوادين الى سابق عهده كحى راقى نظيف منظم...فشل فى تنفيذ مشروعه ثم فجاءة و بدون تخطيط يتحول نيوورك تدريجا لما اراد ؟ فما السبب ؟ - ثم قفزة ل سيرة كوبرنيكوس و كيف جدعت انفه بالسيف ليضع ارنبة انف ذهبية و كيف مات لانه انحصر فى حفلة لدى شخص مهم و مات بعدها ب 10 ايام بسبب الزنقة :P عندة حى نيويورك ستيرن يحكى عن مشروع تطوير نيويورك من حى اصبح يجتذب المجرمين و المخدرات و الجنس و القوادين الى سابق عهده كحى راقى نظيف منظم...فشل فى تنفيذ مشروعه ثم فجاءة و بدون تخطيط يتحول نيوورك تدريجا لما اراد ؟ فما السبب ؟ - ثم قفزة ل سيرة كوبرنيكوس و كيف جدعت انفه بالسيف ليضع ارنبة انف ذهبية و كيف مات لانه انحصر فى حفلة لدى شخص مهم و مات بعدها ب 10 ايام بسبب الزنقة :P عندة حى نيويورك ستيرن يحكى عن مشروع تطوير نيويورك من حى اصبح يجتذب المجرمين و المخدرات و الجنس و القوادين الى سابق عهده كحى راقى نظيف منظم...فشل فى تنفيذ مشروعه ثم فجاءة و بدون تخطيط يتحول نيوورك تدريجا لما اراد ؟ فما السبب ؟ - ثم قفزة ل سيرة كوبرنيكوس و كيف جدعت انفه بالسيف ليضع ارنبة انف ذهبية و كيف مات لانه انحصر فى حفلة لدى شخص مهم و مات بعدها ب 10 ايام بسبب الزنقة :P لاحظ كوبرنيكوس سلوك غريب للمريخ اذ يسير من الشرق للغرب ثم يتباطىء ثم يمشى فى عكس الاتجاه ثم يعود ليعكس اتجاه و يمشى فى الاتجاه الاول ؟؟ بعده ب عقود جاء كبلر ليفسر الامر انه الكواكب لا تسير فى مدارات دائرية بل اهليجية بيضاوية ثم جاء نيوتن فسر بناءا على كبلر سبب ان المدارات بيضاوية بسبب الجاذبية ...لكن كل هذا لم يفسر تحسن نيوورك تلقائيا ؟ كوبرنيكوس قام ب الملاحظة و كبلر ب وضع النمط و نيوتن ب تفسير النمط بصورة رياضية قابلة للتكرار بدون اى اندهاش و هذا ما حدث ل نييورك والتايم سكوير...حينما وضع العمدة الخطة و لكنه رحل ثم جاء المستثمرين و تسبب مجيئهم فى مجىء المزيد نظرية الحشود فى الاقتصاد نيتشه بيقول رأى صادم ان اغلب الفلاسفة بيقروا ما يعتقدونه اولا ثم يبحثوا له عن ادلة تؤكده لا العكس ولفجانج بولى عالم الفيزياء قال نستطيع ببساطة افتراض تماثل كل الجزيئات بينما لا يملك علماء الاجتماعيات هذا الترف.... ديستوفيسكى الكاتب الروسى الكبير قال اغرق الانسان فى بحر من الترف و النعيم بحيث لا يطلب منه الا التناسل و التكاثر ...ستجده يقوم بحيلة خبيثة عن عمد او كره تفسد على نفسه حياته فقط ليثبت انه موجود بارادة حتى لو شريرة لادخال شىء ما خيالى فى حياته قد يضيع على نفسه كل هذا النعيم فقط ليشير لقدرته على فعل هذا الانماط و نظرية التشوش chaos حتى العلماء بصفتهم بشر يميلوا دون ان يدروا للسير مع الحشود تأثير ال feedback حيث مع اول موجة من ابحاث التشوش و اصبح العلماء يروا الانماط فى اكثر الاشياء فوضى و تشوشا تبعهم لاحقا الكثير من العلماء لاثبات الانماط فى اى فوضى ..فوضى الاسهم ...فوضى السلوك البشرى ..... فوضى الحركة فى ملعب الكرة...الخ فرانسيس جالتون بيقول ان الناس اما المسائل الاقتصادية سلوكهم جميعا كالتوائم...لو عرض عليك ثلاث بنوك كل الناس ستلجأ للبنك الذى يقدم اكبر فائدة جارى بيكر حصل على جايزة نوبل فى الاقتصاد عن نظريته الاختيار العقلانى: - لماذا يلجأ بعد الناس للاجرام ؟ لانهم ليست لديهم مهارات اخرى للوظائف المشروعة فيلجؤا للاجرام معتبرين فترات السجن هى استثمار مقابل ما يجنوه من نقود - لما يتزوج و ينجب الناس ؟ ليس لاسباب بيولوجية و انما ببساطة لان الاستثمار فى الاطفال ليعطونا المال فى الكبر هو الاستثمار الامثل يعتقد بيكر ان كل اختيار اجتماعى يلجأ له البشر سببه اقتصادى لدى علماء الاقتصاد ما يعرف بنظرية دورة حياة المدخرات حيث يحتسبوا ما يمكن ان يدخره شخص حتى سن الاربعين بناءا على دخله و اعتباره يتصرف و ينفق بعقلانية تامة... يرد علماء الاقتصاد بانهم لم يستطيعاو فرض اى صفات بشرية الا العقلانية لان صفات البشر شديدة التعقيد و الجنوح يمينا و يسارا ف الاسلم و الاوقع بناءا على الوضع الاقتصادى الحالى بالفعل هو افتراض عقلانية البشر تجاه الفلوس the game theory اختبار قام به ريتشارد تيلر عالم الاقتصاد و نشره فى الصحف على صورة مسابقة اختار من الارقام من 0-100 رقم و صاحب الرقم القريب من مجموع متوسطات اختيارات المتسابقين سيكون الفائز ..... التفكير العقلانى سيجعل الناس تختار بعيدا عن ال 50 المنتصف او ال 33 الثلث خوفان من يشاركهما اخرين نفس الاجابة ..الفائز اختار 13 حيث كان المتوسط 18 بينما الاذكياء اقتصاديا فقط من اختاروا الصفر و كانوا قليلين جدا game theory جون ناش نظرية اللعب كيف تختار اختيار اكثر عقلانية من اختيارات الاخرين و التى هى عقلانية لدرجة ما بدورها مثال مضرب التنس و الكرة ثمنهما معا 1.10 و المضرب يزيد عن الكرة ب 1.0 دولار فما سعر الكرة ؟ كلنا اجبنا المضرب ب 1.0 و الكرة ب 0.10 غلط دا التفكير العقلانى لكن التفكير الاكثر عقلانية ان المضرب ب 1.05 و الكرة ب 0.05 و ثمنهما معا 1.10 -وجد ان الناس تقوم بعملية جراحية ان قيل لهم ان نسبة نجاحها 90% اكثر بكثير من الناس التى تجرى نفس العملية ان قيل لهم ان نسبة فشلها 10 % !!! الكثير من المسائل العقلية التى سنجيب عنها خطأ بسبب وجود عقلانية اكثر من عقلانيتنا المتسرعة ب الاضافة لضرورة وضع المسألة ف اطارها الصحيح .... لو اخذنا شخص عشوائى يمشى فىا لشارع ف امريكا ما نسبة احتمالية اصابته ب الايدز ؟ السؤال عرض على كثيرون و اجابوا خطا ..الاجابة ببساطة احتماليه اصابته او لا 50-50% عقل الانسان عقلانى مبرمج ب عادات معينة ..فمثلا تاثير فوز 10 دولار على الانسان من ناحية السعادة لا يساوى كما و كيفا تاثير خسارة 10 دولار مع ان الرقم هو هو الا ان الانسان بطبعه يحزن اكثر للخسارة .... !! الانسان يستخدم المنطق البسيط فى تحليل الامور القريبة و لكنه يلجء لمقارنة الانماط فى الامور الاعقد فهو يحس بالانماط و يقارنها ...يحكى المؤلف عن نظرية اقتصادية قام بصيغتها علماء ف الرياضيات و الاقتصاد تتيح لهم دوما تعظيم الربح و تقليل الخسارة ظلت تعمل بنجاح لمدة 3 سنوات سرعان ما فشلت متسببة فى خسارة 90 % من راس المال..فقط لانها نست موضوع تكرار الانماط الخسارة اتية بالتاكيد بعد المكاسب لاى سبب كان حانة ال فارول..تجربة مثيرة.. كيف تقرر مقدما اذا ما ستكون القهوة زحمة يوم الجمعة القادم ام لا ...بافتراض انه يوم عادى جدا لا ماتشات اوروبية و لاا ماتش اهلى و زمالك .... ستتبع التفكير البشرى المعقد تحليل الانماط و تتخذ لك جانب اما الاقلية او الاغلبية..العلم اثبت انها فوضى مدروسة حيث ان تلك الاقلية ستجد نفسها صحيحة فتنمو تدريجيا لتصبح الاغلبية و العكس ..تحولها للاغلبية يجعل اختيارها يبدأ بالفشل :) لعبة الاقلية نموذج مبسط عن حانة ارثر و فيها جماعة من الناس يتعين على كل واحد اختيار اما ال صفر او الواحد ... بحيث عليه ان يختار ما لن يختاره معظم الاخرين او هكذا يعتقد يمكن ل نظرية لعبة الاقلية و الانماط التنبوء ب الفترات القادمة و التى التنبؤ فيها يكون ادق ما يمكن...يعنى يمكن التنبؤ ب اوقات التنبؤ و النبؤات الاقتصادية وقتها تجربة مدهشة عن كيفية ايهام الراى العام و جرفه باتجاه معين .... :) عن مؤلفان اشترى 50 الف نسخة من كتابهم من المكتبات التى تقوم الجرائد بالاستعلام عن مبيعاتها للكتب لمعرفة اكثر الكتب مبيعا و كانت النتيجة ان شق كتابهم طريقه نحو قائمة اكثر الكتب مبيعا .... كانوا اول الناس اللى حطت فلوس لانفسهم فى برنطيتهم الناس لا تضع النقود فى برنيطة فارغة ابدا .... ;) حينما يقوم من تعرفهم باعمال شغب حينها ستجد نفسك تنضم لهم ببساطة محيّدا رأيك و قرارك الشخصى الكتاب يصف كيف تتحول الحالات الفردية من الشغب الى شغب جماعى راديكالى او ثورة ... لكل منا عتبة يتحول بعدها للشغب عند محبى الشغب و مشجعى الكرة هى اصلا 0-1 عند محب الكرة الغير متعصب 2-3 عند الشباب السياسى هى 5-6 عند المواطن العادى 8-9 يبدا الشغب ب عدة افراد من محبى الشغب يتفرج الاخرون ينضم تدريجيا ناس من العتبة الاعلى و هكذا و حينما يجد المواطن المثالى الالاف ثائرين و غاضبين يحطمون فينضم لهم بسعادة فى المحكمة العسكرية الامريكية يأخذوا قرارت القضاة من الاقل رتبة للاكبر ...لمنع تأثير المحاكاة بمعنى ان القاضى الاصغر رتبة لو سمع راى القاضى الاكبر رتبة قد يغير رأيه ليحاكى راى الاكبر ظنا منه انه الاصوب من رأيه.... و بالتالى لو قرر اكبرهم سنا او رتبة فقد تكون كل او اغلب سلسلة قرارات القضاة التاليين مشابهة لقرار القاضى الاول كيف تصطاد البطاريق؟ انها تقف جميعها على الشط لا تدرى ان كان فى الماء حوت قاتل ام لا ...يتاكلها الجوع و لاا احد يقفز حتى يستبد الجوع با حدهم او يساعده البطاريق الاخرى بدفعه ...ان لم يمت او تظهر جثته او بقعة حمراء على سطح الماء تشجع 2-3 بطاريق للحاق به و تدريجيا يقفز كل البطاريق فى الماء ...الجانب المشرق فى الموضوع ان البطاريق الاولى ان لم تؤكل فهى تاكل اكبر الاسماك و اكثرها .....واخر البطاريق يحظى ب سمكة عادية لابد من وجود مؤثر خارجى يسرع من اصطفاف الناسذرات المجتمع بصورة اسرع ..فمثلا كدا كدا الموبايلات كانت هتنتشهر لكن انخفاض ثمنها ف وقت ما سرع و ساعد على انتشارها بصورة اكبر مرة واحدة الفيلسوف ايرك هوفر بيقولالناس عندما يكونون احرار فى فعل ما يروق لهم فهم فى العادة يقلدون بعضهم , المجتمع الذى يمنح الفرد حرية بلا حدود يبلغ به الامر فى بعض الاحيان حد التماثل المحير الكتاب بيفتح الكلام عن game theory نظرية الالعاب و ازاى ان لها استخدامات مالية و اقتصادية هامة و دا هيخلى وجهتى التالية عن كتابين هم نظرية الألعاب: مقدمة قصيرة جدًّا و لماذا تعتمد على الحظ؟: فن وعلم اتخاذ القرارات الصائبة المنفعة المتبادلة..هو ليس ايثار عاطفى ..و انما منفعة منطقية متبادلة لن تبدو لك من الوهلةا لاولى ...حينما تساعد جارك الفلاح و الذى نضج قمحه فى حصاده ليساعدك لاحقا فى جمع قمحك الذى لم ينضج بعد..حينما اتفق الالمان و الانجليز ف احد جبهات القتال ضمنيا بشكل لا منطوق و لاا مكتوب على عدم اصاب اهداف عدوهم القريبة جدا من مبدأ عيش و دع غيرك يعيش من اربع كروت كم كارت محتاج ان تقلب وجهيه حتى تصل للوجه المطلوب :) ؟ 1 comment احد لعب نظرية الالعاب لعبة الانذار ب جرعة واحدة يتم اعطاؤك 100 دولار و تقابل شخص غريب تعرض عليه اى رقم من 1-100 من ال 100 دولار اللى معاك لو تمت الصفقة ياخد كل منكم اللى اتحصل عليه لو متمتش ال 100 دولار ترجع كاملة ل من اجرى التجربة...تفتكر هتقنع الغريب ياخد كام ؟ الغريب ان نتائج التجربة ف كذا بلد و على كذا طلبة او حتى على فلاحين من ثقافات مختلفة كانت نتائج مغايرة للمتوقع :) عند التفاوض لغير المتمرسين وجد نشاط زائد فى منطقة المنح العاطفية ف المخ ...مما يبرر تناقض نتائج تجارب الانذار و الديكتاتور ....الانسان- العادى- قد يشعر ضمنيا بدون تصريح انه يهضم حق من امامه مما يستتبع منحه منحة عاطفية لا عقلانية احد تجارب نظرية الالعاب ...لعبة الضرائب ..لو جماعة من 4 افراد مع كل فرد 10 دولار و على مقدار اسهام كل منهم فى المال العام سيجمع كل المال العام و يضرب ف 2 و يعاد تقسيمه على ال 4 ...فى الحالية المثالية لو دفع كل منهم 10 يعنى 40 يعنى 80 على 4 يعنى كل واحد هترجع له ال 10 باتعته بالاضافة ل 10 مكسب .... هناك من يتخابث بحيث يريد ان يكسب ب اقل اسهام ممكن ف لو دفع 3 و امتنع بخبث الرابع لاصبح معنا 30 يعنى 60 على 4 يعنى 15 للفرد اللى اسهم ب 10 يعنى كسب 5 و 15 لفرد دفع زيرو يعنى كسب 15 ..ما يجعل بقية المشاركين يلاحظون ذلك و يلعبون بخبث لاحقا فيقل ما يدفعوه للمال العام تجربة نفسية خطيرة تقسيم مجموعة من اولالاد 12-14 سنة ل فريقين و فصلهم مكانيا يجعل اولا التسلسل الطبقى يظهر فى كل فريق قائد و اتباع قبيلة على حدا.... ثانيا يظهر تحزب و قبلية للفريق و كره و عداوة غير مبررة للفريق الاخر حتى بدون مقابلته فعليا مرة اخرى اجراء تجربة محاكاة بالكمبيوتر لنظام مغلق..مكون من 4 مجموعات اصفر احمر اخضر ازرق من النقاط الاجتماعية ..البشر..و هناك 4 استراتيجيات يختاروا ما بينها عشوائيا 1 التعاون مع الجميع 2 التعاون مع لا احد 3 التعاون مع نفس اللون فقط 4التعاون مع الالوان الاخرى فقط كانت النتيجة بعد 1000 run ان الاستراتيجية ال 3 التعامل مع نفس اللون فقط هى الاكثر و هو ما يعرف ب القبلية و العصبية امام التشرذم يستعين الزعماء ب خطاب القومية او يلعب باختصار على وتر الصفة الاغلب للشعب ..الاسلام لو كانت الاغلبية مسلمة ....الاهلى لوكانت الاغلبية اهلوية ...... العرق لوننا القمحى لو كانت الاغلبية من نفس العرق و هكذا البغضاء العرقية لا تتحول الى ابادة جماعية دون فعل او تحريض سياسى...حاسس انى عايش الجملة دى ف مكان ما بس فين فين ؟ :) منذ زمن و العامة منقسمون فريقين :فريق يعتقد بقدرة العلم على فعل اى شىء و فريق يخشى قدرة العلم على فعل ذلك فعلا داكسى وزير امريكى مبدا الفريد باريتو ....اغلبية الثروة مع اقلية السكان..و دا ف اى بلد انظمة المحاكاة على الكمبيوتر اقرت نفس النتيجة الحاصلة واقعيا بان حتى لو اعيد تشكيل الثروة بالتساوى فسرعان ما تعود للتراكم فى ايدى قلة بسبب غباء الاغلبية او ذكاء الاقلية لا فرق انهار الارض تتبع نمط يمكن تحويله ل معادلة تصف معدل تغيير اصل النهر ل فروع و حجم الفروع بالنسبة للاصل..وجد العلماء ان مسارات انهار المريخ الجافة تتبع نفس النمط و القانون..فما المانع انها كانت يوما ما ملىء ب الماء ؟! حادثة لابلاس ووقوفه متفاخرا امام الامبراطور نابليون وقوله لو حددنا حالة كل شىء ف الكون رياضيا لامكن استنتاج ما سيحدث لاحقا بالمعادلات....كنت عارف انك مش هاتعديها يا لمبى من غير ما تقول عليها افيه مبدأ العواقب الغير مستهدفة ..حينما منع المسؤلين اللافتات المكتوبة لاجىء اصحاب المحلات ل تماثيل مجسمة ضخمة للفت انتباه الناس ع الطريق السريع ايه دا ؟ الكتاب خولوص فجاءة بقرأ و مستمتع و فجاءة لاقيته خولوص :( (hide spoiler)] الكتاب القادم :

  7. 4 out of 5

    Rahaf Qudah

    "فلنتعامل مع العالم بتفاؤل وثقة مصدرها الحقيقة، أيًّا كانت. نحن موقنون من أننا سنظلّ في حيرة سنين عديدة، وربما دائمًا. لكنّنا نستطيع على الأقل اعتنتق الرأي المحمود الذي أعرب عنه الكاتب المسرحي الألماني جوتهولد ليسنج قائلًا في سنة 1778: إن القيمة التي يحظى بها أي من الناس، لا تؤسس الحقيقة التي تتملكه ككيان، أو التي يظن أنه يتملكها، بل إنه الجهد المخلص الذي بذله للتوصل إلى الحقيقة. ذلك أن قواه تزداد بفضل استقصاء الحقيقة، لا بفضل التملك. وفي هذا وحده قوام كماله الآخذ بالنمو إلى الأبد."

  8. 4 out of 5

    Gharam El-Hendy

    جورج اورويل كان قايل مقولة بمعنى ان أفضل الكتب هي اللي بتقولك اللي انت عارفه مسبقا, و الكتاب ده بالنسبالي كان كده في حاجة صغيرة ضررتني بس ان هو ماتعمقش في السؤال اللي هو طارحه في العنوان, و مش بتكلم من الناحية المالية على قد ما اقصد انه ما جاوبش اجابة صريحة عن ليه الانماط بتحصل, بس هو بيعرض كذا فكرة قيمين جدا استمتعت بالقصص و خاصة كم الحاجات المتعلقة بالاقتصاد اللي من وجهة نظر الكاتب من افضل المجالات لنقاش فكرته و خاصة البورصة و الاسواق المالية

  9. 4 out of 5

    Abdelsalam Yehia

    الكتاب جيد يفيد فى معرفة السلوك الانسانى الجماعى الذي يتاثر بالسلوك الفردى والعكس وان قوانين الفيزياء الطبيعية '' سلوك الذرات الذى ينتج عنه المواد المختلفة والذى من الصعب خضوعه لقوانين ثابته 100% '' هذا بنطبق الى حد بعيد على سلوك الافراد والجماعات مما يمكن ان نطلق عليه الذرة الاجتماعية واسلوب الكتاب بسيط واعطى امثلة كثيرة اوضحت ما يريده الكاتب

  10. 4 out of 5

    مينا ساهر

    يتحدث المؤلف هنا عن الأنماط .. كيف أننا كمجتمعات و بشر نتحرك في نمط رغم الفكر المألوف عن تفردنا و تميزنا كأفراد .. كل منا ذرة في عمليه فيزيائيه و معادلات رياضيه تؤدي في النهايه للنتائج ذاتها .. الكتاب ممتع .. يتحدث عن نظريه و فكره مدعوم بعشرات القصص و الأحداث مما سهل وصول الفكرة نفسها .

  11. 4 out of 5

    AhMâd Rêfâi

    "اﻹنسان كائن مُمِلّ.. لا يَمَلُّ من تكرار أخطائه"

  12. 4 out of 5

    الشناوي محمد جبر

    الذرةالاجتماعية (لماذا يزداد الأثرياء ثراء والفقراء فقرا؟) مارك بوكانان .............................. ألف هذا الكتاب عالم فيزيائي، حاول تطبيق قواعد الفيزياء الذرية علي البشر، فابتكر العنوان وهو: "الذرة الاجتماعية"، ثم ابتكر مصطلحا آخر في صفحات الكتاب هو: "الفيزياء الاجتماعية". يقول الكاتب عن المبدأ الأساسي والفكرة الأساسية التي يقوم عليها كتابه: " إن من أفضل الطرق للتوصل إلي شيء من التبصر بالعالم البشري، هو التراجع عما تعودناه من تركيز علي النفسية الإنسانية الفردية وما فيها من تفاصيل ، واتباع أسلو الذرةالاجتماعية (لماذا يزداد الأثرياء ثراء والفقراء فقرا؟) مارك بوكانان .............................. ألف هذا الكتاب عالم فيزيائي، حاول تطبيق قواعد الفيزياء الذرية علي البشر، فابتكر العنوان وهو: "الذرة الاجتماعية"، ثم ابتكر مصطلحا آخر في صفحات الكتاب هو: "الفيزياء الاجتماعية". يقول الكاتب عن المبدأ الأساسي والفكرة الأساسية التي يقوم عليها كتابه: " إن من أفضل الطرق للتوصل إلي شيء من التبصر بالعالم البشري، هو التراجع عما تعودناه من تركيز علي النفسية الإنسانية الفردية وما فيها من تفاصيل ، واتباع أسلوب في التفكير أكثر بساطة. علينا أن نفكر في الناس كأنهم ذرات أو جزيئات تتبع قواعد هي _ إلي حد بعيد _ بسيطة. وأن نسعي إلي التعرف علي الأنماط المستدل عليها من هذه القواعد....وأننا نستطيع اكتشاف هذه البساطة بالبحث في كيفية احتمال خضوعنا لقوانين لا تختلف كثيرا عن قوانين الفيزياء. هذا الكتاب استكشاف لهذه الفكرة، ولما هو مرتبط بها من تغير عميق في المعرفة." إذن فالكاتب يطرح مباديء علم النفس جانبا ويتعامل مبدئيا مع الإنسان كأنه مجرد ذرة بمفهوم الذرة الفيزيائي، فالذرة المفردة لها خواص ثابته، والإنسان المفرد كذلك، والذرة المفردة تميل للإجتماع مع الذرات من نفس نوعها، ولا تميل للاجتماع مع الذرات التي ليست من نفس نوعها، وكذلك الإنسان، فالبيض يميلون بشدة للسكن في أماكن يكون الغالبية فيها البيض، والسود لا يميلون للسكن في أماكن يشكل فيها السود أقلية، وكذلك باقي البشر حسب أقسامهم سواء علي الأسس الدينية أو العرقية أو حتي علي أساس الملابس التي يفضلونها كجماعات، وكذلك تميل الذرات الاجتماعية للاجتماع والعيش مع من يمثلون نفس طبقتهم الاجتماعية والاقتصادية، وهذه الفكرة أو القاعدة السلوكية تحديدا قد تكون مسئولة عن تفسير كثير من سلوكياتنا بما فيها (لماذا يزداد الأثرياء ثراء والفقراء فقرا؟). يقول الكاتب: " في طريقنا سنري أيضا كيف أن رؤية الناس كذرات في "مادة" اجتماعية، يمكن أن تتيح تفسيرا لكثير من الأنماط التي تنبعث مرة تلو أخري في جميع المجتمعات الإنسانية؛ وعلي سبيل المثال نشوء الطبقات الاجتماعية، والتدفق الجائر الذي يتسم به حلول الثروة في أيدي القلة." يقرر الكاتب فكرة يراها أساسية لفهم السلوك الإنساني، هذه القاعدة يقررر فيها أن الإنسان في سلوكه ليس حرا بالصورة التي يتخيلها الكثيرين، بل إن الإنسان يخضع لقواعد وقوانين تشبه تماما القوانين التي تخضع لها الذرة. يقول الكاتب: " نحن بصفة عامة نمضي في حياتنا ونحن نظن أننا نقرر ما نقرره مستقلين بانفسنا وبرأينا. لكننا في الحقيقة مثل طيور البطريق إلي حد بعيد! فعندما لا يتوافر لدينا من المعلومات ما يكفينا، فإننا نجمع أيا مما نستطيع جمعه من شذرات؛ معتمدين علي مراقبنا للآخرين. قليل منا من يؤثرون مطعما شاغرا علي آخر تمتلئ موائده بالزبائن! ما يجول بخاطرنا هو انه لا بد من وجود سبب لمثل هذا الإقبال الغفير. كذلك فإن المصارف تنشيء فروعا لها في المناطق التي تجد أن المصارف الأخري قد فتحت فيها فروعا. أيضا وكما يعلم محللو نشاط الأعمال، فإن الشركات الصغري يغلب أن تحاكي سلوك الشركات الأكبر منها." وبالمثل يسلك الإنسان سلوكا يميل فيه إلي الاعتماد علي ما يراه في محيطه المجتمعي فيسلك كما يسلك الفقراء إذا كان فقيرا، أو الأغنياء إذا كان من طبقتهم، فيبقي الفقير فقيرا والغني يبقي غنيا. عناوين فصول الكتاب لها دلالة حول الفكرة الأساسية للكتاب عن الذرة الاجتماعية، فمن عناوين فصول الكتاب: الذرة المتكيفة، و الذرة المقلدة، و الذرة التعاونية، وهو فصول تتحدث عن خصائص الذرة الاجتماعية (الفرد) التي يغلب عليها الميل نحو تقليد الآخرين، والتعاون معهم، والميل نحو التكيف. بالرغم من جودة مادة الكتب وجدتها (يعني جديدة)، إلا أن المؤلف قد أفاض في الحديث والشرح لكنه لم يتطرق بصورة مباشرة إلي الفكرة الرئيسية للكتاب وهي لماذا يزداد الأثرياء ثراء والفقراء فقرا، الكتاب بعيد تماما عن الحديث المباشر عن الموضوع.

  13. 4 out of 5

    Chris

    This is a book more people need to sit down and read; not just read but also study. A book like this should be required reading for economics, science, and psychology classes in college, maybe high school. Mr. Buchanan makes a valid attempt to try and find laws in our social world that match the laws from our physical world, not an easy feat to do. The idea that he presents that if physics has well-established laws then shouldn't peoples' behavior have solid laws as well? The case is a hard one t This is a book more people need to sit down and read; not just read but also study. A book like this should be required reading for economics, science, and psychology classes in college, maybe high school. Mr. Buchanan makes a valid attempt to try and find laws in our social world that match the laws from our physical world, not an easy feat to do. The idea that he presents that if physics has well-established laws then shouldn't peoples' behavior have solid laws as well? The case is a hard one to prove but if you look carefully, as their experiments have shown, it has proved why certain neighborhoods naturally segregate themselves, why certain societies fall apart, and why small companies prosper better than large mature companies. For the longest time I wanted to read this book. I skimmed it at first and thought this book contained a gold mined of ideas and thoughts. I started it in the beginning when it first came out but decided I wanted to wait a bit more. I realize after finally reading this book that I need to read it again. So many of the conclusions found in this book prove so much about human behavior that this is one that should be connected with the famous psychology book, Influence by Robert Cialdini. If you want to understand why the rich keep getting richer and the poor stay poor and why unintended consequences play such a huge role in our future than you need to sit down and study this book. Take your time to really get why people see the color of someone's skin, not as a negative, but as a way to understand the people around them then it makes sense how someone interacts with people. There are so many little behaviors that have been proven over and over again that they should be made to be memorized in school but the studies in this book tell you that politics will prevent such an action from happening. I'm glad I can say I have read this book and plan to go back and pick out the important parts from this book. I will say that I was happy to see that the authors addressed the religious people who view books like this as a threat to their beliefs. That right there shows the real cause of decline for science and social sciences research. The book, Reality Check by Donald Prothero, shows a perfect case of how religion is affecting the progress of science research. A lot of the ideas in this book can seem threatening if you do not have a clear understanding of this world because its hard to believe that the thought of Free-Will, at most times, is just an illusion. We all would love to believe that we can decide and do whatever we want at any given point but the real case is that it is not always true. I will add one other thing about, in all this time since this book has been out I have not heard this book recommended by anyone, so that makes me a little concerned because books like this need more attention. The little actions, for anyone who decides to follow what this book has proven, will lead to a life full of understanding about the people around you but also to a better chance of improving one's own financial situation in life. You will learn the secrets of why the rich get richer and the poor stay poor and how to fix that.

  14. 5 out of 5

    Mohamed Elshawaf

    أكون محظوظًا لو أن الكتاب الذي أقرأه تربطني به صلة مسبقة. مثلا الفكرة التي ناقشها الكاتب هنا عن إمكانية إيجاد نسق للظواهر الإنسانية يصفها بشكل دقيق دقة علم الفيزياء ومن ثم دراستها وتطبيقها على ظواهر أخرى مشابهة، كانت تراودني كثيرًا في الفترة الأخيرة. منذ فترة كنت أحاول تخيّل صيغة رياضية تصف العلاقة بين (الشخصية- الحدث- الحبكة) في القصة، صيغة رياضية بإمكان تحويلها إلى لوغاريتم وبرمجتها، لنجعل جهاز الكمبيوتر يؤلف الروايات عند الحاجة، لم أقطع شوطًا كبيرًا في هذا الموضوع، توقفت عند الرسم البياني للع أكون محظوظًا لو أن الكتاب الذي أقرأه تربطني به صلة مسبقة. مثلا الفكرة التي ناقشها الكاتب هنا عن إمكانية إيجاد نسق للظواهر الإنسانية يصفها بشكل دقيق دقة علم الفيزياء ومن ثم دراستها وتطبيقها على ظواهر أخرى مشابهة، كانت تراودني كثيرًا في الفترة الأخيرة. منذ فترة كنت أحاول تخيّل صيغة رياضية تصف العلاقة بين (الشخصية- الحدث- الحبكة) في القصة، صيغة رياضية بإمكان تحويلها إلى لوغاريتم وبرمجتها، لنجعل جهاز الكمبيوتر يؤلف الروايات عند الحاجة، لم أقطع شوطًا كبيرًا في هذا الموضوع، توقفت عند الرسم البياني للعلاقة بين الثلاث عناصر. ورغم أن فكرة كهذه تجمع ما بين الجنون ومضيعة الوقت، إلا إن كل شيء قابل للتحقيق ربما، خصوصًا مع الاهتمام المتزايد بمجال الذكاء الاصطناعي. لكني سأكون تعيسًا لو أصبحت العلوم الإنسانية بهذه البساطة، وصار الحصول على الرواية بهذه السهولة المُحزنة (ستقل تعاستي لو قمت أنا بها). هذا النوع من الأفكار هو نوعي المفضّل، وطريقة جيدة للتأمل في مدى تفاهة الوضع عمومًا.

  15. 5 out of 5

    كريم مطر

    مبدئيا الكتاب اسمه الذرة الاجتماعية ... ومش فاهم إزاي يكتبوا عنوان "لما يزداد الاثرياء ثراء ؟" على الغلاف والكتاب اصلا مش بيجاوب على السؤال ده ولا اتعرضله غير في فصل واحد !! عموما .. فكرة الكتاب انه عايز يتخلص من التفكير في الانسان ككائن معقد له عقل ومشاعر وتجارب و و و .... ويفكر فيه كذرة ... يعني ننتقل من التفكير في الأفراد للتفكير في الانماط على حد تعبيره زي لما بنتعامل مع الذرة الفيزيائية كذرة وبنتجاهل اليكترواناتها وبروتوناتها طول الكتاب هو بيحاول يقنعنا بكده ... لدرجة انه يقعد يقولك عملنا بر مبدئيا الكتاب اسمه الذرة الاجتماعية ... ومش فاهم إزاي يكتبوا عنوان "لما يزداد الاثرياء ثراء ؟" على الغلاف والكتاب اصلا مش بيجاوب على السؤال ده ولا اتعرضله غير في فصل واحد !! عموما .. فكرة الكتاب انه عايز يتخلص من التفكير في الانسان ككائن معقد له عقل ومشاعر وتجارب و و و .... ويفكر فيه كذرة ... يعني ننتقل من التفكير في الأفراد للتفكير في الانماط على حد تعبيره زي لما بنتعامل مع الذرة الفيزيائية كذرة وبنتجاهل اليكترواناتها وبروتوناتها طول الكتاب هو بيحاول يقنعنا بكده ... لدرجة انه يقعد يقولك عملنا برامج البرامج أثبتت مش عارف إيه .. وانا عن نفسي ممكن أعمل برنامج يثبت أي حاجة أنا عايزها ... ماأنا اللي عامله اصلا.. مينفعش دليل على صدق نظريتك أنك تعملي برنامج يعني ! :D الكتاب في افكار كتير كويسة بس بعد الفصل الخامس كنت زهقت وعايزة يخلص وخلاص على العموم أنا لحد دلوقتي برده مفهمتش لماذا يزداد الاثرياء ثراء ... عشان كده انت كتير عليك نجمتين اصلا :D

  16. 4 out of 5

    Deirdre

    An interesting read. Not my field of experteise but I can see how some of it would ring true. Like some other reviewers he lost me at the end when he started attacking religion. Surely it, like all other human traits should be worked with rather than against. It's an interesting look at the fact that humanity tends to work in groups and that a lot of people find it very hard to go against the group. He's a physicist and has some pet theories about social sciences that he feels need airing. It's o An interesting read. Not my field of experteise but I can see how some of it would ring true. Like some other reviewers he lost me at the end when he started attacking religion. Surely it, like all other human traits should be worked with rather than against. It's an interesting look at the fact that humanity tends to work in groups and that a lot of people find it very hard to go against the group. He's a physicist and has some pet theories about social sciences that he feels need airing. It's one to read, think about and use some salt with. Peppered with interesting ideas and encouages thinking.

  17. 4 out of 5

    Stacey

    I'm disappointed in this book. I thought it would be a good complement to Malcolm Gladwell's Tipping Point, which explained how change happens. Perhaps I heard too much about The Social Atom on Public Radio, but it felt as though he was telling me much of anything new. The other complaint I have is that he could have taken a few sentences from each chapter and put together a nice paper on the subject. All in all, I feel like I didn't get much out of it.

  18. 4 out of 5

    Heba Tariq

    قعدت أقرأه ع فترات طويلة و بشكل متقطع لان كل جزء فيه محتاج وقت و تركيز الكتاب ككل رائع بمعنى الكلمة و من اهم الكتب اللى انا فعلا قرأتها فى الفترة الأخيرة

  19. 5 out of 5

    مريم سعيد

    يا لرأسي! كيف قرأت هذا الكتاب؟ أعتقد أنني أحتاج لشرح مبسّط أكثر .. وأن أقرأ في علم الاجتماع .. شكرًا يا باشمهندس ..

  20. 4 out of 5

    Mostafa serageldin

    -برغم أن الكتاب مؤهل تماما ليحصل على العلامة الكاملة .. لن يستحقها لسبب واحد .. أنه عندما تسهب في القص و إيراد الحكايات .. فإنك ستحصل على كتاب أكثر تسلية و لكن أقل إفادة. -الفكرة الرئيسية للكتاب .. أنه لكي تفهم المجتمعات و تتنبأ بتصرفاتها .. ليس عليك أن تعتمد على التفكير المنطقي للفرد .. بل على الأنماط المتكررة .. التي لا علاقة لها غالبا بالمنطق .. إذافة للانتباه لبعض السلوكيات التي لم تتخل المجتمعات في عصور الحجارة أو الصواريخ .. مثل القدرة على التكيف و المحاكاة و التعاون. -الكتاب أيضا فرصة جيدة -برغم أن الكتاب مؤهل تماما ليحصل على العلامة الكاملة .. لن يستحقها لسبب واحد .. أنه عندما تسهب في القص و إيراد الحكايات .. فإنك ستحصل على كتاب أكثر تسلية و لكن أقل إفادة. -الفكرة الرئيسية للكتاب .. أنه لكي تفهم المجتمعات و تتنبأ بتصرفاتها .. ليس عليك أن تعتمد على التفكير المنطقي للفرد .. بل على الأنماط المتكررة .. التي لا علاقة لها غالبا بالمنطق .. إذافة للانتباه لبعض السلوكيات التي لم تتخل المجتمعات في عصور الحجارة أو الصواريخ .. مثل القدرة على التكيف و المحاكاة و التعاون. -الكتاب أيضا فرصة جيدة لاكتشاف مساحة التقاطع بين الاقتصاد و الاجتماع و علم النفس الاجتماعي .. و كما يقترح الكاتب .. الرياضيات و الفيزياء أيضا. -ترجمة كتاب مثل هذا إلى العربية أمر شاق و لم ينجح دائما .. بعض المقاطع بلا معنى على الإطلاق. -ينتهي الكتاب بمجموعة من الهوامش تستحق الانتباه .. من إشارة لبعض الأشخاص و ترشيحات لبعض الكتب.

  21. 4 out of 5

    Eva Filoramo

    Che libro interessante! Finalmente un giusto equilibrio tra semplificazione e rigore. Un'ottima appendice con approfondimenti anche piuttosto tecnici, e argomenti di estrema attualità. L'idea principale dell'autore consiste nel fatto che la complessità sociale sia un fenomeno collettivo, emergente, e non costituito semplicemente dalla somma delle complessità dei singoli individui. Un "Must have" per chiunque si sia mai chiesto perché dopo aver fatto un'ora di coda in autostrada scopriamo poi che Che libro interessante! Finalmente un giusto equilibrio tra semplificazione e rigore. Un'ottima appendice con approfondimenti anche piuttosto tecnici, e argomenti di estrema attualità. L'idea principale dell'autore consiste nel fatto che la complessità sociale sia un fenomeno collettivo, emergente, e non costituito semplicemente dalla somma delle complessità dei singoli individui. Un "Must have" per chiunque si sia mai chiesto perché dopo aver fatto un'ora di coda in autostrada scopriamo poi che non c'era nessun incidente, oppure come sia possibile regolamentare i flussi di dieci, venti o anche centomila persone che si sono riunite tutte nello stesso luogo (ad esempio, per un concerto). E tante altre cose, dalla sociologia alla geologia all'antropologia. Che ci sia una speranza che, finalmente, le "scienze sociali" entrino in contatto con il metodo scientifico?

  22. 4 out of 5

    Ahmed

    الكاتب متأثر بشكل كبير بالتحليلات التطورية والتنظيرات المادية، ولكن أجاد في جانب نقد الأسلوب الاجتماعي/الاقتصادي المعمول به في أغلب الدراسات، أو الإغراق في تجريد النظرية بغرور متعال على تطبيقات الواقع، وآخرهم الجدال فيما قال آدم سميث أو لم يقل وما قال فيبر وغيرهم.. دونما تنزيل على الواقع.. أما في الأبعاد النفسية فلا أرى أنه قدم أمرا فائقا وزيادة هائلة عن من سبقوه بسنوات.. بل لا أبالغ إن قلت بتلاقيه مع سيكولوجية الجماهير للوبون، ولكن بإضافات لطيفة ودراسات اجتماعية تطبيقية واقعية أو تنزيلات قريبة الكاتب متأثر بشكل كبير بالتحليلات التطورية والتنظيرات المادية، ولكن أجاد في جانب نقد الأسلوب الاجتماعي/الاقتصادي المعمول به في أغلب الدراسات، أو الإغراق في تجريد النظرية بغرور متعال على تطبيقات الواقع، وآخرهم الجدال فيما قال آدم سميث أو لم يقل وما قال فيبر وغيرهم.. دونما تنزيل على الواقع.. أما في الأبعاد النفسية فلا أرى أنه قدم أمرا فائقا وزيادة هائلة عن من سبقوه بسنوات.. بل لا أبالغ إن قلت بتلاقيه مع سيكولوجية الجماهير للوبون، ولكن بإضافات لطيفة ودراسات اجتماعية تطبيقية واقعية أو تنزيلات قريبة زمانيا.. الكتاب جيد نوعا ما، خصوصا في نقاط تقدير العشوائية التي تتنضّم.. وأحسن التشبيه نوعا ما بال Entropy.. ولكن يبقى في تحليلاته خللا جوهريا باعتبار الصدفة عاملا فاعلا بشكل هائل، ولا أظنني أكون مجحفا إن قلت أنه أهمل الجوانب الفردية بشكل كبير..

  23. 4 out of 5

    Byron Wright

    It doesn't quite live up to the title, but overall an interesting read about consistent trends that show up in society. This book describes how scientific methods similar to chemistry or physics can be applied at the societal level to predict societal situations/actions. Personally, I found it interesting that there was a study that found people want to punish others that violate group norms even it if costs themselves something to do so. It turns out I'm not petty and vindictive, I'm programmed. It doesn't quite live up to the title, but overall an interesting read about consistent trends that show up in society. This book describes how scientific methods similar to chemistry or physics can be applied at the societal level to predict societal situations/actions. Personally, I found it interesting that there was a study that found people want to punish others that violate group norms even it if costs themselves something to do so. It turns out I'm not petty and vindictive, I'm programmed. Overall a very similar writing style to Malcom Gladwell who also writes science oriented books in an accessible way. Life is too short to read bad writing.

  24. 4 out of 5

    Silvio França

    Este livro tem uma proposta bastante interessante, analisar as interações sociais das pessoas sob o ponto de vista da física. Dessa forma o ser humano é comparado a um átomo, a menor parte da matéria da qual ele faz parte, a sociedade. Seguindo este princípio, as pessoas passam a seguir padrões de comportamento muito mais simples do que aparentemente julgam. Os três primeiros capítulos são um tanto cansativos, o autor, físico teórico, tem dificuldade em tornar o assunto interessante para os não ini Este livro tem uma proposta bastante interessante, analisar as interações sociais das pessoas sob o ponto de vista da física. Dessa forma o ser humano é comparado a um átomo, a menor parte da matéria da qual ele faz parte, a sociedade. Seguindo este princípio, as pessoas passam a seguir padrões de comportamento muito mais simples do que aparentemente julgam. Os três primeiros capítulos são um tanto cansativos, o autor, físico teórico, tem dificuldade em tornar o assunto interessante para os não iniciados. A partir do quarto capitulo começa a ficar mais interessante e a leitura flui com mais facilidade. A versão traduzida para o português tem 156 páginas.

  25. 4 out of 5

    Odai Gassaime

    لم انه الكتاب كاملا لكني ما أحتجت انهائه لارى جماله .... الحق يقال رغم السحابة الخفيفة من الفكر الالحادي التي تلوح في زاوية من زوايا افقه.... الا انه يبق جميل و ممتع .... غير نظرتي الي المجتمع الانساني و حوادثه كيف ان الناس كالذرات فكما ذرة الهيدروجين اتحدت مع الاكسيجين فاعطت الماء و الحياة ايضا يمكنها ان تتحد مع الكبيريت و أعطاء غاز ضار برائحة منفرة .... ان السر ليس في الذرة السر في الظروف ... الفوضى العارمة ممكن ان تنتج انتظام دقيق يمكن التنبؤ به

  26. 4 out of 5

    Taweewat

    This book is pretty good for people who start to learn more about sociology in scientific ways. I believe in science and that is why this book is good because it explain societies and how we interact with others in the new way. I like all examples that are pretty interesting and some of them are historical events that everyone knows, but we just didn't think about them that way.

  27. 5 out of 5

    Belal

    الكتاب جيد نرغم إمكانية الاختلاف معه في مواطن كثيرة ،خصوصا في اهماله الغريب لعلم نفس الجماهير في تحليلاته لكنقد يفسر هذا أنه يستهدف بشكل كبير علمي الاقتصاد والفيزياء والميل الأمريكي عامة لاستبعاد التحليل النفسي ،بالطبع هناك صعوبه في قبول مضمونه بسهولة،وتوقعه وجود أنماط رياضية تحكم العالم الانساني ،والعودة ثانية للوضعية ،ولكنه ممتع ومثير على أي حال

  28. 5 out of 5

    Ahmed

    من امتع ما قرات مارك بوكنان الفيزيائي المولع بالعلوم الاجتماعية لا يمل من ادهاشك بحقائق حول طبيعة البشر كيف يفكرون و يتخذون قراراتهم على مستوي الجماعات لا الافراد. الكتاب يوضع ايضا لماذا تنجح شعوب و شركات و جماعات بعينها و لماذا وصل التطور الانساني الي ما عليه الان. من امتع الكتب الفكرية لم تندم علي ما تنفقه فيه من وقت او مال.

  29. 4 out of 5

    Joshua

    I found this book both fascinating and enjoyable. It's an easy read and presents a solid argument. The book does feel a little light on in places and could have been expanded to include a few more examples and possibly more comprehensive analysis of the potential for this new way of looking at the patterns behind human behavior. Overall a great read though, definitely recommended.

  30. 5 out of 5

    Alex Lamb

    Solid overview of a fascinating field I've worked in complex systems research for years and have been looking for a book like this. It's a robust, highly readable account of some very important results. Mark has done a terrific job of communicating the results and framing their relevance accurately.

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.