web site hit counter Selfish, Scared and Stupid: Stop Fighting Human Nature And Increase Your Performance, Engagement And Influence - Ebooks PDF Online
Hot Best Seller

Selfish, Scared and Stupid: Stop Fighting Human Nature And Increase Your Performance, Engagement And Influence

Availability: Ready to download

لماذا اخترت هذا الكتاب أو حتى قررت أن تقرأ؟ لماذا اخترت مسيرتك المهنية أو موظفيك أو منظومة قيمك أو شريكة حياتك؟ وبجدية تامة بماذا كنت تفكر حينها، خاصة إذا وضعت في الاعتبار غالبية من عرفتهم على مر السنين؟ إذا احتجت يومًا دليلًا على أننا لا نعي حقًا دوافعنا -سواء نحن أو من حولنا- فحينئذ كل ما تحتاجه هو أن تمد يدك إلى أقرب ألبوم صور، أو استعراض أرشيف حساب فيسبوك؛ للحصول على ت لماذا اخترت هذا الكتاب أو حتى قررت أن تقرأ؟ لماذا اخترت مسيرتك المهنية أو موظفيك أو منظومة قيمك أو شريكة حياتك؟ وبجدية تامة بماذا كنت تفكر حينها، خاصة إذا وضعت في الاعتبار غالبية من عرفتهم على مر السنين؟ إذا احتجت يومًا دليلًا على أننا لا نعي حقًا دوافعنا -سواء نحن أو من حولنا- فحينئذ كل ما تحتاجه هو أن تمد يدك إلى أقرب ألبوم صور، أو استعراض أرشيف حساب فيسبوك؛ للحصول على تشكيلة من قرارات العلاقات التي لم نفكر فيها مليًا، والخيارات السخيفة وبعض الآراء التي تستحق التراجع عنها: "إلغاء الإعجاب"! ولأننا جميعًا مجرد نتاج لمحصلة ما نتخذه من قرارات، فنحن بحاجة إلى وجود فهم أفضل للبواعث الكامنة وراء تلك القرارات، وما يجعلنا نقتنع بشيء، وما يجعلنا نشتريه. وهذا أمر وثيق الصلة بما نناقشه، لا سيما أن العديد من النظريات التي تعنى بالسلوك الإنساني وتحاول تفسيره هي نظريات معيبة، وتستند في فكرها إلى التفكير الرغبوي أكثر مما تستند إلى الخبرة. ويقتضي الالتزام بالأمانة التامة القول بأنه خلال المائة عام الماضية -وربما خلال الجانب الأكبر من تاريخنا- انصب جل التركيز الذي يستهدف فهم البواعث المحركة للسلوك الإنساني (البحث السلوكي كما يطلق عليه في الوقت الحالي) على البحث عن الأدوات النفسية والمادية، للتأثير على سلوك الأفراد وتغييره ومحاولة السيطرة عليه. والغاية من ذلك هي جعلنا أتباعًا أكثر طاعة، وأطفالًا أكثر تهذيبًا، وعاملين أكثر إنتاجًا، وأفرادًا في المجتمع؛ ومع توجه المجتمع نحو التصنيع والتطور نصبح مستهلكين طيعين وفرقًا وأفرادًا أرقى في الأداء. وتضمنت تلك الأدوات بعض الخيارات الغريبة على مر السنين، مثل: القمع، والتعذيب، والاختطاف، وأساليب الرقابة اللصيقة بل والعبودية، ولم يكن الأمن والسلامة المهنية من الجوانب التي اشتهر المصريون وبلاد الرافدين والرومان بل وحتى الأوربيون بالاهتمام بها.


Compare

لماذا اخترت هذا الكتاب أو حتى قررت أن تقرأ؟ لماذا اخترت مسيرتك المهنية أو موظفيك أو منظومة قيمك أو شريكة حياتك؟ وبجدية تامة بماذا كنت تفكر حينها، خاصة إذا وضعت في الاعتبار غالبية من عرفتهم على مر السنين؟ إذا احتجت يومًا دليلًا على أننا لا نعي حقًا دوافعنا -سواء نحن أو من حولنا- فحينئذ كل ما تحتاجه هو أن تمد يدك إلى أقرب ألبوم صور، أو استعراض أرشيف حساب فيسبوك؛ للحصول على ت لماذا اخترت هذا الكتاب أو حتى قررت أن تقرأ؟ لماذا اخترت مسيرتك المهنية أو موظفيك أو منظومة قيمك أو شريكة حياتك؟ وبجدية تامة بماذا كنت تفكر حينها، خاصة إذا وضعت في الاعتبار غالبية من عرفتهم على مر السنين؟ إذا احتجت يومًا دليلًا على أننا لا نعي حقًا دوافعنا -سواء نحن أو من حولنا- فحينئذ كل ما تحتاجه هو أن تمد يدك إلى أقرب ألبوم صور، أو استعراض أرشيف حساب فيسبوك؛ للحصول على تشكيلة من قرارات العلاقات التي لم نفكر فيها مليًا، والخيارات السخيفة وبعض الآراء التي تستحق التراجع عنها: "إلغاء الإعجاب"! ولأننا جميعًا مجرد نتاج لمحصلة ما نتخذه من قرارات، فنحن بحاجة إلى وجود فهم أفضل للبواعث الكامنة وراء تلك القرارات، وما يجعلنا نقتنع بشيء، وما يجعلنا نشتريه. وهذا أمر وثيق الصلة بما نناقشه، لا سيما أن العديد من النظريات التي تعنى بالسلوك الإنساني وتحاول تفسيره هي نظريات معيبة، وتستند في فكرها إلى التفكير الرغبوي أكثر مما تستند إلى الخبرة. ويقتضي الالتزام بالأمانة التامة القول بأنه خلال المائة عام الماضية -وربما خلال الجانب الأكبر من تاريخنا- انصب جل التركيز الذي يستهدف فهم البواعث المحركة للسلوك الإنساني (البحث السلوكي كما يطلق عليه في الوقت الحالي) على البحث عن الأدوات النفسية والمادية، للتأثير على سلوك الأفراد وتغييره ومحاولة السيطرة عليه. والغاية من ذلك هي جعلنا أتباعًا أكثر طاعة، وأطفالًا أكثر تهذيبًا، وعاملين أكثر إنتاجًا، وأفرادًا في المجتمع؛ ومع توجه المجتمع نحو التصنيع والتطور نصبح مستهلكين طيعين وفرقًا وأفرادًا أرقى في الأداء. وتضمنت تلك الأدوات بعض الخيارات الغريبة على مر السنين، مثل: القمع، والتعذيب، والاختطاف، وأساليب الرقابة اللصيقة بل والعبودية، ولم يكن الأمن والسلامة المهنية من الجوانب التي اشتهر المصريون وبلاد الرافدين والرومان بل وحتى الأوربيون بالاهتمام بها.

30 review for Selfish, Scared and Stupid: Stop Fighting Human Nature And Increase Your Performance, Engagement And Influence

  1. 5 out of 5

    رهف عكور

    ⁃ نحن نحتمي من الألم بالأمل ، و هذا يبعد عنا الصورة الحقيقية للأشياء المؤلمة ، و يجعلنا أقل قدرةٍ على التعامل معها . ⁃ نقوم بالأفعال الجيدة من أجل أن نتلقّى مثلها ، أو نتلقّى شعوراً مشابهاً ، و إذا لم يحدث ذلك ، فإننا نغضب ، أو نشعر داخلياً بأن لا فائدة من الأفعال الجيدة . ⁃ للحماية من الخوف سنقوم بأي شيء ، رغماً عم معرفتنا بأن ما نخاف من حدوثه سيحدث سواء أخفنا أم لا ، كالتقدم في العمر و التجاعيد و الفشل . ⁃ في كل مرة نحاول أن نتصرف فيها بشكل غير أناني على المستوى الواعي ، نكون في الواقع نلب ⁃ نحن نحتمي من الألم بالأمل ، و هذا يبعد عنا الصورة الحقيقية للأشياء المؤلمة ، و يجعلنا أقل قدرةٍ على التعامل معها . ⁃ نقوم بالأفعال الجيدة من أجل أن نتلقّى مثلها ، أو نتلقّى شعوراً مشابهاً ، و إذا لم يحدث ذلك ، فإننا نغضب ، أو نشعر داخلياً بأن لا فائدة من الأفعال الجيدة . ⁃ للحماية من الخوف سنقوم بأي شيء ، رغماً عم معرفتنا بأن ما نخاف من حدوثه سيحدث سواء أخفنا أم لا ، كالتقدم في العمر و التجاعيد و الفشل . ⁃ في كل مرة نحاول أن نتصرف فيها بشكل غير أناني على المستوى الواعي ، نكون في الواقع نلبي حاجتنا لكسب مكانة احتماعية أو مركز مرقوق ما . ⁃ شرح أي شيء بطريقة ممتعة يجعله أكثر إقناعاً و تقبُّلاً . ⁃ التغيير مخيف بالفطرة ، لانه مجهول ، و يزول عند ربطه بشيء جديد و معلوم ، لأنه الخوف من المجهول يزول بالمعلوم . ⁃

  2. 4 out of 5

    Munira almansour

    تقرأ .. بعقل لا بعين

  3. 4 out of 5

    Bader

    يتكلم الكتاب عن البواعث المحركة للبشر و التفكير بأنانية و خوف و غباء و أن الكسل هو أبو الإختراع

  4. 5 out of 5

    Nathan

  5. 4 out of 5

    Laura Mayo

  6. 5 out of 5

    Amy Scott

  7. 5 out of 5

    Hala GaMal

  8. 5 out of 5

    Matt Mcinnes

  9. 4 out of 5

    Vixeyv

  10. 5 out of 5

    Dave Siegel

  11. 4 out of 5

    Atika

  12. 5 out of 5

    Art

  13. 5 out of 5

    Ibrahim Fathy Zalat

  14. 4 out of 5

    Hisham El kanayati

  15. 5 out of 5

    Shams

  16. 4 out of 5

    Nicole Spencer

  17. 4 out of 5

    Katrina

  18. 4 out of 5

    Zoe Routh

  19. 4 out of 5

    Mahmoud Medhat

  20. 4 out of 5

    Fatma

  21. 5 out of 5

    Dg Asla

  22. 4 out of 5

    Mohamed Elgamal

  23. 5 out of 5

    Fatma

  24. 5 out of 5

    Melanie

  25. 4 out of 5

    Alexandr

  26. 4 out of 5

    Abdullateef Al Saeed

  27. 4 out of 5

    Cody Faldyn

  28. 5 out of 5

    Rime Jatal

  29. 4 out of 5

    Aalaa Aatef

  30. 5 out of 5

    Md Jane

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.