web site hit counter خواطر الصباح : يوميات 1967 - 1973 - Ebooks PDF Online
Hot Best Seller

خواطر الصباح : يوميات 1967 - 1973

Availability: Ready to download

تبدأ خواطر العروي، أحد أبرز المفكّرين العرب المعاصرين، في هذا الكتاب يوم 8 يونيو 1967 بتعليق مهم جداً، حيث يقول: بعد 19 سنة قضي الأمر وضاعت فلسطين بكاملها... مؤقتاً في أحسن الاحتمالات... نجحت خطة إسرائيل: حرب قصيرة وسلام مفروض. وتتوالى خواطر العروي لتغطي مرحلة هامة جداً في السياسة كما في الاجتماع والثقافة، لتنتهي سنة 1973 في أعقاب حرب تشرين. يكتُب العروي بلغة سرديّة سلسلة. ف تبدأ خواطر العروي، أحد أبرز المفكّرين العرب المعاصرين، في هذا الكتاب يوم 8 يونيو 1967 بتعليق مهم جداً، حيث يقول: بعد 19 سنة قضي الأمر وضاعت فلسطين بكاملها... مؤقتاً في أحسن الاحتمالات... نجحت خطة إسرائيل: حرب قصيرة وسلام مفروض. وتتوالى خواطر العروي لتغطي مرحلة هامة جداً في السياسة كما في الاجتماع والثقافة، لتنتهي سنة 1973 في أعقاب حرب تشرين. يكتُب العروي بلغة سرديّة سلسلة. فالعروي ورغم شهرته كمفكّر إلا أنه أحبّ فن الرواية وكتب العديد من الروايات وآخر كتاب نشره قبل هذه الخواطر هو رواية "غيلة"، لذلك نجد متعة في السير مع العروي الذي يعبّر بجمل قصيرة وكثيفة، متنقلاً بين المغرب وأميركا والعديد من الدول العربية، مقدّماً لنا العديد من الشخصيات السياسية والفكرية والفنية والثقافية التي التقاها أو حاورها. يختم العروي: يشاهد المرء على الشاشة جلسات مؤتمر القمة العربي السادس فيرى بوضوح التفاوت بين الشعوب العربية.. هل يمثّل (الملوك والرؤساء) الجيل الحالي؟ من الصعب القول إنهم لا يمثّلون سوى أنفسهم. لكن المحقق أنهم لا يمثّلون المستقبل...


Compare

تبدأ خواطر العروي، أحد أبرز المفكّرين العرب المعاصرين، في هذا الكتاب يوم 8 يونيو 1967 بتعليق مهم جداً، حيث يقول: بعد 19 سنة قضي الأمر وضاعت فلسطين بكاملها... مؤقتاً في أحسن الاحتمالات... نجحت خطة إسرائيل: حرب قصيرة وسلام مفروض. وتتوالى خواطر العروي لتغطي مرحلة هامة جداً في السياسة كما في الاجتماع والثقافة، لتنتهي سنة 1973 في أعقاب حرب تشرين. يكتُب العروي بلغة سرديّة سلسلة. ف تبدأ خواطر العروي، أحد أبرز المفكّرين العرب المعاصرين، في هذا الكتاب يوم 8 يونيو 1967 بتعليق مهم جداً، حيث يقول: بعد 19 سنة قضي الأمر وضاعت فلسطين بكاملها... مؤقتاً في أحسن الاحتمالات... نجحت خطة إسرائيل: حرب قصيرة وسلام مفروض. وتتوالى خواطر العروي لتغطي مرحلة هامة جداً في السياسة كما في الاجتماع والثقافة، لتنتهي سنة 1973 في أعقاب حرب تشرين. يكتُب العروي بلغة سرديّة سلسلة. فالعروي ورغم شهرته كمفكّر إلا أنه أحبّ فن الرواية وكتب العديد من الروايات وآخر كتاب نشره قبل هذه الخواطر هو رواية "غيلة"، لذلك نجد متعة في السير مع العروي الذي يعبّر بجمل قصيرة وكثيفة، متنقلاً بين المغرب وأميركا والعديد من الدول العربية، مقدّماً لنا العديد من الشخصيات السياسية والفكرية والفنية والثقافية التي التقاها أو حاورها. يختم العروي: يشاهد المرء على الشاشة جلسات مؤتمر القمة العربي السادس فيرى بوضوح التفاوت بين الشعوب العربية.. هل يمثّل (الملوك والرؤساء) الجيل الحالي؟ من الصعب القول إنهم لا يمثّلون سوى أنفسهم. لكن المحقق أنهم لا يمثّلون المستقبل...

54 review for خواطر الصباح : يوميات 1967 - 1973

  1. 4 out of 5

    A.

    الجزء الأول من يوميات العروي التي يتحدث فيها عن الأوضاع العالمية والشخصيات التي إلتقاها (اساتذة ومفكرين) و العديد من الملاحظات حول زمن تدريسه في أمريكا و إصدار كتبه آنذاك. يقول في المقدمة "[...] ولقد استغنيت عن بعض الخواطر التي تتعلق بالوضع الداخلي للمغرب" - وكان ذاك بالضبط ما أردت قراءته...! - العديد من خواطره الشخصية حول الوضع الداخلي توجد في كتابه "المغرب والحسن الثاني" بالفرنسية - والذي سيكون الكتاب اللاحق الذي أقرأه له. مقتطف من سنة 1971 : "تلقيت دعوة من د. أحمد طالب الإبراهيمي لزيارة الجزائر الجزء الأول من يوميات العروي التي يتحدث فيها عن الأوضاع العالمية والشخصيات التي إلتقاها (اساتذة ومفكرين) و العديد من الملاحظات حول زمن تدريسه في أمريكا و إصدار كتبه آنذاك. يقول في المقدمة "[...] ولقد استغنيت عن بعض الخواطر التي تتعلق بالوضع الداخلي للمغرب" - وكان ذاك بالضبط ما أردت قراءته...! - العديد من خواطره الشخصية حول الوضع الداخلي توجد في كتابه "المغرب والحسن الثاني" بالفرنسية - والذي سيكون الكتاب اللاحق الذي أقرأه له. مقتطف من سنة 1971 : "تلقيت دعوة من د. أحمد طالب الإبراهيمي لزيارة الجزائر بمناسبة صدور كتاب تاريخ المغرب الذي منع في المغرب كما منع قبله كتاب الاديولوجيا. ! [...] تساءلت مراراً عمن يأخد مبادرة المنع. عندما عرض رجل الذكرى على الطاهر زنيبر، رئيس تحرير دعوات ألحق، قال : لا أفهم هذا الحوار فلا أنشره. وعندما عرض كتاب الاديولوجيا على الرقابة قب المسؤل : لا أفهم ما يقصد فالحيطة تقضي أن أمنعه. وعندما صدر كتاب تاريخ المغرب عرضه وزير الإعلام على محمد باحنيني فكان الرد سلبيا."

  2. 5 out of 5

    Mohammadobia

    ما دونه في يومياته وقت حرب أكتوبر تحديدً يستحق التأمل.

  3. 5 out of 5

    Ameen Alwan

    اربعين سنة من التراكم المعرفي والثقافي تتجسد في هذا الكتاب وفي سياق التعبير عن الذات صيغت بشكل شمل فيه السياسي ايضا

  4. 5 out of 5

    Elgazzane

  5. 4 out of 5

    andalosi khaled

  6. 4 out of 5

    A:

  7. 5 out of 5

    Jusif Youssef

  8. 5 out of 5

    Faris

  9. 4 out of 5

    Zam

  10. 4 out of 5

    Abdelhaq Mehdi

  11. 4 out of 5

    Era Zeus

  12. 5 out of 5

    صديق الحكيم

  13. 5 out of 5

    Sam

  14. 4 out of 5

    Hassan AlHejaili

  15. 4 out of 5

    Ghazi Alotaibi

  16. 5 out of 5

    Ahmad Janajreh

  17. 5 out of 5

    Mostafa Shalash

  18. 4 out of 5

    خالد حاتم

  19. 4 out of 5

    Abdullah

  20. 5 out of 5

    Badr Merzaq

  21. 4 out of 5

    محمد رضا كنون

  22. 5 out of 5

    عبدالعزيز البرتاوي

  23. 5 out of 5

    Brahim

  24. 5 out of 5

    Oussama.Guendouz

  25. 4 out of 5

    علي الداودي

  26. 5 out of 5

    رشيد فضيل

  27. 4 out of 5

    Oussama

  28. 4 out of 5

    Jamila Ziti

  29. 4 out of 5

    Mohammed Yusuf

  30. 4 out of 5

    ذكريات على

  31. 4 out of 5

    Saroon1310 sara ثرثرة كاتبة

  32. 5 out of 5

    محمد عبد العزيز

  33. 5 out of 5

    Aziz

  34. 4 out of 5

    Chanel Rb

  35. 4 out of 5

    Siham

  36. 4 out of 5

    Jehan BenYousef

  37. 4 out of 5

    khadija

  38. 5 out of 5

    An upbeat reader

  39. 4 out of 5

    Walaa Abu shdayyed

  40. 5 out of 5

    الكلم الطيب

  41. 4 out of 5

    Ahmed Oraby

  42. 4 out of 5

    رنا

  43. 5 out of 5

    Hend Hussein

  44. 5 out of 5

    Mandy

  45. 4 out of 5

    Eya Hnia

  46. 5 out of 5

    Laila Ichioui

  47. 4 out of 5

    Green Day

  48. 5 out of 5

    Rihab mechlioui

  49. 4 out of 5

    Karim Ftich

  50. 4 out of 5

    Soumaia

  51. 4 out of 5

    Afaf Bouqoufi

  52. 4 out of 5

    Stunning Mess

  53. 5 out of 5

    Hajar Alobaid

  54. 5 out of 5

    Mohammed

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.